• ×

07:32 مساءً , الأربعاء 23 شوال 1440 / 26 يونيو 2019

نائب رئيس المجلس وصف استهداف مطار أبها بـ«التطوُّر الخطير»..

الشورى يطالب برلمانات العالم بموقف حازم ضد الدعم الإيراني للحوثيين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هام - الرياض : 
أدان كل من نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله المعطاني، ومساعد رئيس المجلس الدكتور يحيى الصمعان، اليوم الخميس، الهجوم الإرهابي الذي شنَّته ميليشيا الحوثي الانقلابية على مطار أبها الدولي وأسفر عن إصابة 26 مسافرًا، بينهم نساء وأطفال.

وحذَّر المعطاني -بحسب بيانٍ صادرٍ عن المجلس اطلعت عليه «عاجل»- من خطورة هذا العمل الإرهابي الحوثي المدعوم من إيران، ووصفه بـ«التطور الخطير وبأنه تهديد للأمن والسلم في المنطقة».

وطالب نائب رئيس المجلس، الدول والهيئات والمنظمات الدولية والبرلمانية باتخاذ موقف حازم ضد إيران لوقف دعمها للحوثيين وعملياتهم الإرهابية المتكررة التي تستهدف المدنيين.

وأعرب الصمعان عن إدانته واستنكاره الشديدين للعدوان الحوثي، وقال، بحسب البيان: «الأعمال الإرهابية الحوثية تُظهر -وبلا أدنى شك- تعنتهم ورفضهم السلام وتحديهم إرادة المجتمع الدولي الساعية إلى وضع حد للصراع الدائر في اليمن».

وأضاف الصمعان: «استهداف الأعيان المدنية و المدنيين الأبرياء يخالف كل القوانين الدولية والأعراف الدولية».

وأمس الأربعاء، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية العقيد الركن تركي المالكي أن مقذوفًا حوثيًّا معاديًا سقط بصالة القدوم بمطار أبها الدولي؛ ما أسفر عن إصابة 26 مدنيًّا من المسافرين، من جنسيات مختلفة، بينهم ثلاث نساء وطفلان.

وأكد المالكي أن الدلائل تُشير إلى تزويد الحرس الثوري الإيراني، ميليشيا الحوثي الإرهابية بالسلاح الذي استهدف مطار أبها، مشيرًا إلى العمل على جمع الأدلة لتحديد نوعية المقذوف الذي استهدف المطار.

وسبق أن أدان مجلس الشورى الهجوم الحوثي الإرهابي، وقال في بيان: «نستنكر وبشدة العمل الإجرامي الجبان الذي استهدف المدنيين الأبرياء ويخالف كل القوانين الدولية الإنسانية والأعراف الدولية، ونحذر من خطورة ما ذهبت إليه الجماعة الحوثية معتمدةً على الدعم الإيراني، الذي يعتبر تطورًا خطيرًا في حرب المنظمات الإرهابية ومن يقف خلفهم».

بواسطة : مشرف - تحرير 1
 0  0  82
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:32 مساءً الأربعاء 23 شوال 1440 / 26 يونيو 2019.