• ×

02:06 صباحًا , الخميس 24 شوال 1440 / 27 يونيو 2019

أنا لن ألوم العاذلين لموطني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هام - الدمام : 
من أين أبدأ بالتّصفُّحِ موطني
في طهر أرضك أم بأمن ضمني

مهما قرأتُ فلن أحيط بسيرة
فسطورُمجدك مثلُها لم أقتنِ

وأقولها أناعاشق ومشاعري
سأبثّها من حيث ما علمتني

جسدي بطينك قدتمازجَ بالرّضا
وسجودُ قلبي فوق طهرك ينحني

ونسجتَ فكري فاستفاق وميضه
وبعزِّ حكمك والعلا ألبستني

عقلي بنيتَ وصغته بمعارف
وسناءُ حكمك للفخار يدلني

ياموطني مابين جنبيك الهدى
وببيتِ ربي صرت أأمن مسكن

عبد العزيز أتى على خيل الرجا
ومضى بنيّة مستقيم مؤمن

صلى وأمّ بشعبه وتفطرت
قطع الظلام وكل نهج أرعن

وتواصلت سير النماء بدولة
حظيت بسعد للعدا لم تذعن

وصلت لسلمان الذي قرن الرؤى
بالحزم فانحسرت خطايا المفتن

ومحمد السلمان وسم علوّنا
سرُّالمليكِ وقفلُ أوثقِ مكمنِ

أنالن ألومَ العاذلينَ لموطني
مادامَ للعزِّ العظيمِ يقودُني


فبِهِ أفاخِرُ كلَّ غرٍّ حاسِدٍ
عيناهُ تنظرُ من مكانٍ هيّنِ

وطنٌ يسيرُ على مناهِجِ ربّهِ
وبكفّهِ سيفُ الهدى المُتمكّنِ

أفعاله تبني النفوس لترتقي
ربحت تجارة رؤية المتفطن

مُتفرّدٌ بنظامِهِ وبحُكمِهِ
وبشعبِهِ درعُ البلادِ الأركنِ

كم من رواءٍ يستفيضُ عطاؤهُ
كم من نفيسٍ أوفضائِلَ نجتني

في كل عاليةٍ يرفرفُ مجدُهُ
ولكل أسبابِ المفاخرِ يبتني

راياتُهُ بشموخِها رقَتِ المدى
خفّاقَةَ و سُموّها لا ينحني

إيثارُهُ في كل فجٍّ يهتدي
لا يبتغي إلا ثوابَ المُحسنِ

ثقُلت موازين الرّضا لغدوّهِ
ورواحِهِ بثوابتِ المتيقن

رمز العقيدة خص بيرقه بها
ألف العلُوَّ عن العُلا لم ينثنِ

عَزَّ الأخوةَ بالجيوشِ لنُصرة ٍ
غطشَ الرؤى وتشاؤمَ المتكهـّنِ
أطفى لنارِ الفرسِ وانخسفت بهِ
دار ابن ساسانِ وفكرٍ أرعنِ
....
الشاعر : عبدالصمد أحمد زنوم أبو أوس
بواسطة : مشرف - تحرير 1
 0  0  377
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:06 صباحًا الخميس 24 شوال 1440 / 27 يونيو 2019.