• ×

01:53 صباحًا , الخميس 24 شوال 1440 / 27 يونيو 2019

وحدة الخليج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هام - الدمام - أحمد الغامدي : 
دُرْ في الخليجِ اليعْرُبيِّ المُبهِرِ
وافخرْ بوحدةِ أُمّةٍ واستَبْشِرِ
دُولٌ على الشّطِّ العريقِ تصافحت
وتزيّنَتْ بلآليءٍ وبجوهرِ
أنفاسُها عبقتْ بنخلِ رياضِها
وخُزامِها وبدت بأحسنِ منظرِ
فانظر هُنا أصداءُ عِزّةُ أمّةٍ
مهدُ العروبةِ شامخٌ لم يُقهَرِ
اللهُ أكرمَ شعبها بأماجدٍ
صهروا القلوبَ بحِنكَةٍ وتدبُّرِ
أربابُ مجدٍ بالمكارِمِ خُضِّبوا
ورثوا السّجايا والوفا من أدهُرِ
فتوحّدوا وتعانقتْ ألبابُهُم
برويّةٍ وفطانةٍ وتفكُّرِ
من منّةٍ للرّبِّ فاضَ رباطُهُم
فغدا زُلالاً صافياً كالكوثرِ
وسرت على بحرِ الهدىِ نيّاتُهُم
ومضت بعونِ الله دون تكدُّرِ
هي وحدةٌ وسط الجزيرةِ أُنجِبتْ
هي قوةٌ تسعى بدونِ تعثُّرِ
هُمْ قادَةٌ لبسوا البسالةَ والنُّهى
وتسلّحوا بجلالةٍ وتحضُّرِ
في كُلِّ وجهٍ للتّواضُعِ شامةٌ
وضياءُ نورٍ في الجبينِ الأزهَرِ
بسطوا النُّفوسَ إلى التّحضُّرِ والرُّقى
وبِجُهْدِهِمْ نبذوا لِكُلِّ تأخُّرِ
شادوا صروحَ العلمِ فوق ربوعِها
فتحوا المجالَ لرفعةٍ وتطوُّرِ
وهبوا البشاشةَ للشعوبِ بنهجِهِمْ
وسقوا البلادَ بكُلِّ مورِدِ مصْدَرِ
وقفوا سويّاً للعُدوِّ وشيّدوا
درعاً حصيناً ضدّ أيِّ توتُّرِ
مدّوا جسورَ الحُبِّ بين مروجِهِمْ
نذروا الحمايةَ والتقوا بمُعَسْكَرِ
عربٌ على الدينِ الحنيف ترابطوا
وبسُنّةِ الهادِي الأمينِ ألأطهَرِ
فوق المتونِ أشاوسٌ وقت الوغى
وبِكُلِّ قطرٍ صولَةٌ لِغضَنْفَرِ
وضعوا الخطوطَ النّيّراتِ لمجدِهِمْ
وصلوا سويّاً للصراطِ المؤسِرِ
ياليتَ كُلَّ العُرْبِ تنهجُ حذوهُم
وتعي الدّروسَ من الرّباطِ الأصغرِ
حتّى نُشيّدَ للتّعاونِ مُرتقىً
ونقيم عُرساً للرباطِ الأكبرِ
ونقولُ للتّاريخِ مهلاً سيّدي
عُذراً فإنّكَ بالخُطى لم تَشْعُرِ
إنّ العروبَةَ من قديمٍ تلتقي
نسباً بشمسِ حضارَةٍ لم تُدْبِرِ
وأرى وميضَ شعاعِها بتفاؤلٍ
يطوي القِفارَ كفارسٍ مُسْتنْفِرِ
ليَرُدَّ أنفاسَ التّعاوُنِ للرُّبا
ويُميطَ أسمالَ الزّمانِ المُعْسِرِ

قصيدة للشاعر الأستاذ عبد الصمد زنوم
بواسطة : مشرف - تحرير 1
 0  0  240
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:53 صباحًا الخميس 24 شوال 1440 / 27 يونيو 2019.