• ×

10:05 مساءً , السبت 15 شعبان 1440 / 20 أبريل 2019

اجتمع مع محافظي البنوك المركزية والمؤسسات المالية الإقليمية..

وزير المالية يرأس وفد المملكة في اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هام - الرياض :- 
ترأس وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، وفد المملكة المشارك في اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين، التي عُقدت في واشنطن خلال الفترة من 6 إلى 8 شعبان 1440هـ الموافق 12 إلى 14 أبريل 2019م.

وتخلل الاجتماعات عقدُ العديد من الاجتماعات الثنائية مع عدد من وزراء المالية وممثلين لمنظمات دولية، إضافة إلى اجتماعات مع غرفة التجارة الأمريكية، وكذلك مجموعة من المؤسسات المالية ضمت نخبة من الشركات ورجال الأعمال الأمريكيين؛ حيث استعرضت نتائج رحلة تنفيذ «رؤية المملكة 2030» حتى الآن، ودور القطاع الخاص السعودي في تحقيق المستهدفات الاقتصادية المرجوة وفرص الاستثمار الواعدة المتاحة في المملكة.

وضمَّت الاجتماعات مجلس محافظي صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي في اللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية بصندوق النقد الدولي ولجنة التنمية، بحضور وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية العالميين، كما استُضيف عدد من وزراء التنمية والبرلمانيين والمديرين التنفيذيين من القطاع الخاص وممثلي منظمات المجتمع المدني والأكاديميين لمناقشة القضايا ذات الاهتمام العالمي، بما في ذلك الآفاق الاقتصادية العالمية، والقضاء على الفقر، والتنمية الاقتصادية.

وعلى هامش الاجتماعات، عُقدت سلسلة من اللقاءات لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين؛ حيث تَضَمَّن جدول أعمال الاجتماعات استعراض التحديات الجديدة التي تواجه الاقتصاد العالمي، والتعامل مع مخاطر تزايد الديون السيادية، وكبح الفساد من خلال تحسين الحوكمة الاقتصادية، وجوانب الضعف المرتبطة بالديون والاحتياجات الإنمائية في البلدان المنخفضة الدخل، وإدارة تدفقات رأس المال، وتطوير أسواق رأس المال والتقنية المالية، وتعزيز النمو.

وعُقد اجتماع مشترك بين المدير العام لصندوق النقد الدولي ووزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية ومؤسسات النقد لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، جرى فيه مناقشة الأوضاع الاقتصادية في المنطقة، مع تسليط الضوء على أهمية استغلال التقنية الحديثة لتعزيز فرص وشمولية النمو في دول الشرق الأوسط، التي تعد بطبيعة الحال ذات مردود اقتصادي عالٍ في حال تم استغلالها.

وحث المجتمعون صندوق النقد الدولي على بذل مزيد من الجهود في مجال تقديم الدعم المالي والفني لدول المنطقة، خصوصًا في مجال تقديم المشورة المتعلقة بتنفيذ الإصلاحات التي تسهم في دعم النشاط الاقتصادي وخفض معدلات البطالة.

وتزامن مع عقد الاجتماعات إجراء عدد من اللقاءات والندوات والمؤتمرات الصحفية؛ منها لقاء مع مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد، بحضور صانع الوثائقيات البريطاني ديفيد أتينبورو، ومائدة مستديرة لنخبة من الخبراء الاقتصاديين حول «كيفية ضمان تحقيق الكثير وليس القليل من فوائد النمو الاقتصادي»، ولقاء صحفي لرئيسة الخبراء الاقتصاديين ومديرة إدارة البحوث بصندوق النقد الدولي جيتا جوبيناث حول آفاق الاقتصاد العالمي.

يُذكَر أن هذه الاجتماعات السنوية لمجلسي محافظي مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي تتضمن اجتماعات لجنة التنمية، واللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية، ومجموعة العشر، ومجموعة الأربع، وفي ختام الاجتماعات تصدر لجنة التنمية واللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية بيانات خاصة بكل منها.

بواسطة : محرر دسك - 2
 0  0  177
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:05 مساءً السبت 15 شعبان 1440 / 20 أبريل 2019.