• ×

03:23 صباحًا , الثلاثاء 18 شعبان 1440 / 23 أبريل 2019

سند محمد بن سلمان يعلن حزمة من الإجراءات لتحقيق أهدافه الاجتماعية النبيلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هام - الرياض :- 
نجح برنامج "سند محمد بن سلمان" في إنجاز إجراءات إدارية وتنظيمية داخلية، تمكنه من تحقيق الأهداف المرجوة من وراء إطلاقه، ووضع حزمة من القواعد والأسس التي يرتكز عليها، في توجيه خدماته للفئات المستهدفة، الأمر الذي يبشر بتحقيق التطلعات والآمال المعلقة عليه.

ويعد "سند محمد بن سلمان" برنامجاً شخصياً، ومبادرة مستقلة، ولا يتبع لأي جهة حكومية أو عامة أو مؤسسة أخرى، ولا يتعارض مع أي من برامج الدعم الأخرى، حكومية كانت أو خيرية، وتعتبر مبادرات البرنامج اجتماعية وغير ربحية، مبنية بهدف تخفيف الأعباء المختلفة للمستحقين من خلال تقديم عطاءات غير مستردة، وليست قروضًا مطلوب استعادتها أو يتم تسديدها.

ويحرص البرنامج على تقديم الدعم للأكثر احتياجاً، ممن تنطبق عليهم شروط الاستحقاق، مع إعطاء الأولوية لأبناء شهداء الواجب والأيتام وأصحاب الهمم من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويأتي إطلاق برنامج "سند محمد بن سلمان" استمراراً لمبادرات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، لتمكين المواطنين والمواطنات، وتحقيقاً للغايات التي يسعون إليها في مجالات الحياة المختلفة والتي تعزز الحياة الكريمة والاستقرار، وتم الإعلان أن أول عطاءات البرنامج سيكون مبادرة "سند الزواج".

وجاء إطلاق البرنامج لتوحيد جهود العمل غير الربحي المُختص بالمساندة المادية للفئات الأكثر احتياجًا في المجتمع، وذلك من خلال طرح مبادرات فعالة تهدف إلى تقديم العون المباشر (غير المسترد) وتضع في ذات الوقت التحولات الاقتصادية، والطموحات المُستقبلية بعين الاعتبار لتصنع أثراً مستداماً.

والبرنامج مجتمعي غير ربحي، يتلمّس احتياجات فئات مختلفة من المجتمع لتحقيق الحياة الكريمة والاستقرار، ويقدم مبادرات تنموية واجتماعية، توفر المساندة من خلال الدعم المادي والمعرفي في إطار عملي واضح وآليات محددة عبر منصة تقنية تشمل جميع خدمات البرنامج وتكفل الوصول إلى فئات المجتمع المختلفة، ويعتمد البرنامج على الشفافية والوضوح في اختيار المستفيدين، ويتم ذلك من خلال طرق وآليات حديثة تضمن الوصول لكافة افراد المجتمع في مختلف مناطق المملكة.

ويعمل البرنامج على تعزيز المعرفة والتوعية؛ سعياً لتنمية المجتمع وأفراده، في سبيل تركيز الأثر الفاعل للمنافع التي يسعى البرنامج إلى تحقيقها، وضمان استدامة أثر العطاء على المجتمع، دون أن يقتصر ذلك على العطاء المباشر.

ويأتي برنامج "سند محمد بن سلمان" استمرار للمبادرات الاجتماعية وغير الربحية، بالشراكة والتنسيق مع جهات مختلفة، التي سبق وأطلقها وتبناها الأمير محمد بن سلمان سابقاً، ومن بينها: دعم الجمعيات الخيرية، وإطلاق سراح السجناء، وتطوير المساجد التاريخية وغيرها، ومن المقرر إطلاق عدد من المبادرات بشكل متتابع في المراحل المقبلة، على أن تنفذ من المكتب الخاص للأمير محمد، إضافة إلى ذلك، يتضمن الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج تفاصيل أوسع عن المبادرات وأهدافها www.snad.org.sa.

ووضع البرنامج شرطاً للحد الأعلى للدخل الخاضع للاشتراك، وحدده بـ 4000 ريال في الشهر، مستقاة من المبادرات الأخرى المشابهة وغير الربحية، وتتماشى مع شروط برامج الدعم الأخرى. وأوضح البرنامج أن المقصود بالحد الأعلى للدخل هو ذلك المبلغ المسجل والخاضع للاشتراك لدى الجهات الحكومية سواء المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، أو وزارة الخدمة المدنية أو المؤسسة العامة للتقاعد، أما من ليس لديه دخل ثابت، فيعتبر ضمن الفئة المستحقة، ما لم يكن مسجلًا في مؤسسة أو شركة تجارية بدخل محدد يفوق ما هو موضح في شروط المبادرة.

ويرى المتابعون أن تحديد الحد الأعلى للدخل، يعكس رغبة حقيقية من القائمين على البرنامج، في استيعاب أكبر عدد ممن تنطبق عليهم تلك الشروط، ويرون أن هذا الحد تم تعيينه وفق معطيات عدة، تؤكد أن أصحاب هذا الدخل هم الأكثر حاجة لخدمات ومبادرات البرنامج ومساعداته.

بواسطة : محرر دسك - 3
 0  0  111
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:23 صباحًا الثلاثاء 18 شعبان 1440 / 23 أبريل 2019.