• ×

01:40 صباحًا , الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018

مروان شعبان : المملكة تطوع كافة خدماتها البشرية والتقنية لخدمة ضيوف الرحمن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هام - مكة المكرمة - عمر شيخ :- 
أكد نائب رئيس مجلس الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة رئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة / مروان شعبان ، أن المملكة لا تألُ جهدا في تسخير كافة الإمكانيات لضيوف الرحمن من كافة أنحاء العالم، مطوعة جميع الكوادر البشرية والتقنية المتاحة وتطويرها باستمرار لخدمة ضيوف الرحمن، وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة التي تعمل من خلال ضوابط نظامية للحد من حالات التخلف التي تعقب مواسم الحج والعمرة " .

وأشار / مروان شعبان - خلال الاجتماع الذي عقد بمقر الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة بين اللجنة الوطنية للحج والعمرة واللجنة التنفيذية لقطاع الحج والعمرة بالإتحاد اليمني السياحي اليوم ( الأربعاء ) إلى أن الجانبان أبديا تعاونا ملموسا فيما يخص عمليات التنظيم المتبعة منذ دخول المعتمر عبر المنافذ حتى عودته سالما بعد أداء مناسكه ، مبينا اعتزام اللجنتين تنظيم ورشة عمل مشتركة تهتم ببحث المعوقات ـ إن وجدت ـ أمام المعتمرين من الجمهورية اليمنية الشقيقة وإيجاد الحلول اللازمة بمشاركة كافة الجهات ذات العلاقة .

في حين بين نائب رئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة لشؤون العمرة المهندس / عبد الله قاضي : أن التنظيمات التي تطبقها وزارة الحج والعمرة تأتي لضمان حصول المعتمر على الخدمة التي تليق به ولتلافي أي قصور وهناك ضوابط يتم تطبيقها بحق أي مخالف لهذه الأنظمة وذلك حفاظا على جودة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن .

موضحا أن هذه اللقاءات بين الإتحاد اليمني للسياحة واللجنة الوطنية للحج والعمرة تأتي للتنسيق المشترك وتعزيز جوانب القوة ومعالجة جوانب الضعف والملاحظات التي يتم رصدها خلال تأدية الأعمال والرفع بها للجهات ذات الاختصاص .

من جهته، أكد رئيس الاتحاد اليمني للسياحة / حسين الصباحي - أن المعتمرين اليمنين يحتلون المستوى الثالث على مستوى العالم من ناحية أعداد القادمين إلى الأراضي المقدسة، مبينا أن الأوضاع بشكل عام مطمئنة، ولم ولن تحدث أي معوقات تذكر، كما لم تسجل أي حالات تأخير تذكر بين المعتمرين اليمنين، حيث انتظمت الأمور وستستمر على هذا المنوال في ظل وجود اللقاءات والتنسيقات اللازمة بين الجانبين .

وأضاف " منذ عام 2015 كان هناك تخوفا من الجانبين السعودي واليمني بخصوص قدوم بعثات الحج والعمرة إلى السعودية، إلا أن عمليات التنسيق بين الجانبين نجحت في تفويج ضيوف الرحمن منذ أول عام، حيث دخل الحجاج وخرجوا سالمين غانمين بعد أداء مناسكهم، وهناك ارتياح كبير تجاه ما تقدمه حكومة السعودية من تنظيم في دخول وخروج الحجاج والمعتمرين " .


وعن الزيادة الملحوظة في أعداد المعتمرين مقارنة بالأعوام الماضية، بين الصباحي أن التأشيرة الإلكترونية للمعتمرين من أهم أسباب زيادة إعداد المعتمرين اليمنيين نظرا لسهولة التعاملات الالكترونية وسرعتها .

وقال : " الشعب اليمني متعطش للقدوم إلى المشاعر المقدسة، حيث ساهمت الجهود المشتركة بين البلدين في تنظيم عمليات الدخول والخروج عبر المنافذ بكافة أشكالها، والتي ساعدت في استيعاب الزيادة المضطردة في أعداد المعتمرين، ووزارة الأوقاف اليمنية تعمل وفق خطة مسبقة لترتيب الأمور بشكل أفضل مع الوكالات والمعتمرين بالتعاون مع وزارة الحج والعمرة، التي سخرت كافة إمكانياتها لتيسير قدوم الوفود اليمنية وأداء نسكهم بكل يسر وسهولة " .

وزاد الصباحي : " تنقل الحجاج والمعتمرون إلى المشاعر المقدسة يسير بشكل منظم ولم تعكره أي عقبات، حيث يتوافد آلاف اليمنين من جميع المناطق باليمن، بسبب وجود ضوابط على جميع المعتمرين، حيث تأخذ الوكالات الضمانات اللازمة من المعتمرين للتأكد من وصول ضيوف الرحمن إلى المشاعر وأداء نسكهم والعودة بعد إداء النسك وعدم تسجيل أي نسب تخلف " .

image

image

image
بواسطة : محرر دسك - 3
 0  0  70
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:40 صباحًا الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018.