• ×

07:13 صباحًا , الثلاثاء 4 ذو القعدة 1439 / 17 يوليو 2018

القضاء الألماني يقتص لـ9 مهاجرين بعد 10 سنوات من عمليات قتلهم الغامضة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هام- برلين أسدل القضاء الألماني الستار على واحدة من أطول وأعقد القضايا الجنائية المرتبطة بالإرهاب، بل وأكثرها كلفة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وتم الحكم على زعيمة خلية "إن إس يو" اليمينية المتطرفة، وتدعى بياته تشيبه، بالسجن مدى الحياة بينما تفاوتت الأحكام على عدد من عناصرها الأساسية أو المساعدة بين سنتين و3 سنوات، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

واستهدفت الخلية قبل 10 سنوات 9 من الأتراك واليونانيين والإيرانيين المهاجريين؛ حيث تم تصفيتهم جميعًا ودون أي مبرِّر، كما وقفت الخلية خلف عدد من التفجيرات وعمليات السطو المسلح في عدد من الأسواق.

المثير أن الاستخبارات الألمانية الداخلية، فضلًا عن الشرطة الاتحادية، فشلت في التوصل إلى أي خيط يقودها لسر العمليات التي استهدفت الضحايا، قبل أن تكشف الخلية عن نفسها في فيديو مصوّر دعائي.

وبعدها تم إلقاء القبض على مراهق كان له دور مساعد في العمليات، حيث كشف عن سيل هائل من المعلومات أدت إلى سقوط كل عناصر العصابة الإرهابية.

وتعدّ الخلية من أخطر رموز اليمين المتطرف في ألمانيا وأوروبا خلال العقدين الأخيرين، ولن يتم وفق وكالة الأنباء الألمانية الإفراج عن زعيمة الخلية البالغة من العمر 43 بعد 15 عامًا كما هو معتاد في أحكام السجن مدى الحياة بألمانيا، نظرًا لجسامة ما قامت به من جرائم.
بواسطة : محرر دسك - 2
 0  0  93
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:13 صباحًا الثلاثاء 4 ذو القعدة 1439 / 17 يوليو 2018.