• ×

07:32 مساءً , الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018

سوق عكاظ.. محطة مهمة في تاريخ المملكة والجزيرة العربية والسيرة النبوية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هام - الرياض :- 
يعد "سوق عكاظ" محطة رئيسة مهمة في تاريخ المملكة والجزيرة العربية لما يمثله من دور اقتصادي وحضاري وثقافي على مدى عصور، حيث يمثل قيمة وأهمية تتجاوز دوره الثقافي كنشاط موسمي وسياحي وتراثي كفعالية وطنية مهمة إلى أدوار أعمق تتمثل في مكانته التاريخية والحضارية، ما يجعل إحياءه والاهتمام به هو إبراز للبعد الحضاري للمملكة، وهذا هو أحد الأهداف الرئيسة للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وكان سوق عكاظ أكبر أسواق العرب في الجاهلية والإسلام، وأشهر ملتقى للتجارة والفكر والأدب والثقافة المتنوعة للقبائل العربية، والوافدين إلى السوق من أنحاء الجزيرة العربية، يحضره فحول الشعراء، والخطباء، والأدباء، ويمارس فيه رواد السوق الألعاب الرياضية ومنها الفروسية والعدو والرمي. كان للعرب أسواق موسمية في أوقات محددة في مواقع مختلفة في أنحاء الجزيرة العربية.

وتجمع المصادر التاريخية والأدبية، على أن تاريخ بداية سوق عكاظ كان في حدود عام 501 للميلاد، حيث كانت طرق التجارة قد انتظمت، وتقاطعت على جزيرة العرب مع تطور الممالك العربية في مختلف أنحاء جزيرة العرب، وكانت مكة المكرمة محجة للعرب من آلاف السنين، كما كانت مدن القوافل قد أخذت مكانتها التجارية والاقتصادية، ومنها الطائف وما ولاها.
بواسطة : محرر دسك - 3
 0  0  185
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:32 مساءً الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018.