• ×

02:20 مساءً , السبت 3 جمادي الأول 1439 / 20 يناير 2018

بدل الحقل يثير أزمة بين العمل وموظفي مراكز التنمية الاجتماعية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هام - الرياض 

عبّر عدد من موظفي وموظفات مراكز التنمية الاجتماعية بالمملكة، عن تذمرهم من إيقاف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بدل الحقل، بينما ردت الوزارة بالتأكيد على أن هذا البدل يُمنح للعاملين بمراكز التنمية الاجتماعية وفق ضوابط تنظيمية.

وتم إقرار بدل الحقل وفقًا للمادة التاسعة عشرة من القواعد التنفيذية للائحة التنظيمية لمراكز التنمية الاجتماعية، الصادرة بالقرار الوزاري رقم 96499 بتاريخ (10– 10– 1431هـ)، والذي ينصّ على صرف بدل حقل للعاملين في مراكز التنمية بمقدار 255% من الراتب الأساسي.

وأوقفت الوزارة هذا البدل عنهم اعتبارًا من الشهر المنصرم، ونزلت مرتباتهم بدون بدلات، ما أدى إلى تضرر كثير منهم واعتبروه قرارًا مفاجئًا لهم. مؤكدين أنهم على أتم الاستعداد للعمل 3 ساعات إضافية بشكل يومي.

وقال مبارك -أحد موظفي مراكز التنمية-: إن "إيقاف البدل وضعنا في مأزق مالي واقتصادي كبير، الأمر الذي جعله يتوقف عن سداد الالتزامات المالية المترتبة، ما يؤدي إلى إيقاف خدماته؛ حيث لا يصفي من راتبي إلا 1000 ريال، والتي لا تكفي لأعيش بها أنا وأسرتي بسبب هذا القرار المفاجئ".

بدورها، أكدت الغلا -إحدى منسوبات مركز التنمية الاجتماعية" معاناتها التي بدأت بعد صدور قرار إلغاء بدل الحقل. موضحة أنها موظفة على المراتب الصغرى وملتزمة بقرض بنكي والراتب لا يكفي.

أما الموظفة منى، فذكرت أنها تعمل في مركز التنمية وتضررت كثيرًا من هذا القرار، قائلة: "أعول أيتام والراتب الأساسي سيصرف في القروض إضافة إلى أني ملتزمة بقرض عقاري مليون ونصف وقرض شخصي وإيقاف البدل سبب له ضرر كبير". مؤكدة أنها تتحمل مسؤوليات مالية صعبة في صل ارتفاع الأسعار.

بدوره، أكّد المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خالد أبا الخيل أن بدل الحقل يُمنح للعاملين بمراكز التنمية الاجتماعية وفق ضوابط تنظيمية، وحسب اللائحة التنفيذية المنظِّمة لعمل مراكز التنمية، حيث يُدفع فقط لمن تتوفر فيه شروط الاستحقاق المتمثلة في تكليفه بالعمل لمدة 15 ساعة أسبوعيًّا بمعدل 3 ساعات يوميًّا خارج وقت الدوام.

يذكر أن المراكز تقوم بأدوار كبيرة من إقامة برامج تنموية واجتماعية وتوعوية وبرامج شراكة مع الجهات ذات العلاقة، إضافة إلى الإشراف على الجمعيات الخيرية ولجان التنمية الأهلية و مراكز الضيافة وكثير من المؤسسات التنموية والخيرية الخاصة ويعمل موظفيها بساعات عمل إضافية حتى الساعات المتأخرة من الليل، وذلك في متابعة سير هذه الجان والجمعيات، وأن إيقاف هذا البدل عن موظفيها سيؤثر بشكل سلبي على الإنتاج التنموي.

بواسطة : محرر دسك - 2
 0  0  187
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:20 مساءً السبت 3 جمادي الأول 1439 / 20 يناير 2018.