• ×

01:42 صباحًا , الخميس 24 شوال 1440 / 27 يونيو 2019

طلال المجممي
بواسطة  طلال المجممي

فقط للعقول النيرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفرق بيننا جميعا وبينهم جميعا في الإختلاف رؤية وطرحا ..

إن قضيتنا قضية ( وطن ) يمر بظرف إستثنائي سيزول بحول الله وقوته ثم بقوة و حكمة قيادتنا الحكيمة الرشيدة.

وقضيتهم ( منطقة ) تسابق الزمن بإرادة ملكية ضخت وتضخ فيها المليارات و المشاريع الإستراتيجية الطموحة الحالمة في بيش الخير والنماء.

ومع كل هذا فإن أولئك القلة التي غلبت مصالحها الضيقة ومصلحة الجزء على الكل ومصلحة منطقة على وطن يقتنصون السيء من أحداثها و معاناة أهلها ليتسلقوا على أكتافها من أجل تسجيل موقف لدى أتباعهم في وسائل التواصل الإجتماعي ومن يصفقون لهم أو للظفر بخبر صحفي يدون عليه إسمه ويرسل رابطه للقروبات الإعلامية وغيرها لكي يقال فلان كفو و لا يشق له غبار ويحمل هم أهالي المنطقة.

ومن أجل المرحلة يجب علينا جميعا إعلاميين وغير إعلاميين وكل مواطن أن نتق الله في أنفسنا و الوطن.

و للمزايدين على حبنا لجازان ..

محسوبكم حامل لواء المطبلين طلال المجممي كان لأكثر من عشرين سنة يسلخ بقلمه الجلد و العظم ولا تأخذه في مقصر إلا و لا ذمة وما زالت ملفات الشؤون الأمنية بإمارة منطقة جازان تحتفظ في إرشيفها بشكاوى معظم مدراء العموم بجازان ضدي والسبب لأني كنت مطبل وما زلت مطبل وساعيش مطبل لهذا الوطن الغالي الشامخ و ولاته يحفظهم الله .

اللهم أحفظ جنودنا البواسل المرابطين على ثغور الوطن حماة الدين والوطن و الدار و العار .. لولاهم بعد الله ثم المليارات من الدولارات التي بذلتها القيادة الرشيدة خلال السنوات الماضية القلية لحمايتنا من الصواريخ الباليستية اعترضتها في الأجواء دون أن يمس مواطن أو مقيم أو أحد بأذى صغيرا أو كبيرا . وأحببت أن أتذكر نعمة الباتريوت وأذكر بها لكيلا أنساها عندما تنطفىء كهرباء منزلي فجأة ويصيب أطفالي الرعب من الظلام رغم أنهم ولأربع سنوات مضت لم يشعروا لو للحظة بمئات الصواريخ والقذائف التي تصدى لها رجال الدفاع الجوي السعودي بتوفيق الله.

بواسطة : طلال المجممي
 0  0  122
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:42 صباحًا الخميس 24 شوال 1440 / 27 يونيو 2019.