• ×

01:32 صباحًا , الخميس 24 شوال 1440 / 27 يونيو 2019

صالح جريبيع الزهراني
بواسطة  صالح جريبيع الزهراني

فُرِجَت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

كتبت أكثر من مرة..وما زلت واثقاً..بأن وزارة الداخلية تقود الحكومة الإلكترونية بكل اقتدار..وتسبق بقية الوزارات بمراحل كبيرة..بل وتسبق بمراحل ضوئية في وضع الحلول لمعظم القضايا المزمنة بعض الوزارات مثل وزارة الشؤون البلدية والقروية..التي لم تستطع حتى اليوم السيطرة على أرصفة المدن فضلاً عن غيرها.

ما علينا..نعود للعمل الإبداعي الذي أضافه نظام أبشر لخدماته وهو حساب ( فُرِجَت ) المعني بسداد ديون الموقوفين في قضايا مالية والعاجزين عن السداد.

فالموضوع ببساطة أن كل موقوف أصبح له رقم ( سداد ) يبين المبلغ المطلوب..ويمكنك سداد بعضه أو كله مثلما تسدد فاتورة هاتفك أو فواتير الخدمات الأخرى..في عملية مأمونة مضمونة..تعرف من خلالها أن أموالك التي تصدقت بها ذهبت إلى مستحقها مباشرة بإشراف من الدولة..وبدون وسيط..وبإمكان أي أحد يريد التصدق أو الزكاة أن يدخل على نظام أبشر ثم يبحث عن خدمة ( فرجت ) ثم يستعرض الأسماء والمديونيات أمامه ويختار ما يريد من أرقام الحسابات ويحدد المبلغ الذي يريد ويقوم بتسديده.

إن أكثر ما يجعل الناس يحجمون عن التبرع بأموالهم كان عدم الثقة..وعدم التحقق من المستحق..وقدر الاستحقاق..واليوم بفضل هذه الحل الإبداعي أصبح بإمكان الجميع المشاركة فيه..كما يمكن أن يتم تخصيص مال الزكاة لسداد دين الغارم دون علمه..وهذا جائز كما أفتى بذلك العلماء ومنهم ابن عثيمين..وبهذا فإنني أهيب بجميع السعوديين أن يجعلوا زكواتهم عبر حساب فرجت..مهما كان المبلغ ضئيلاً.

لقد قرأنا عن نجاح هذا الحساب بشكل كبير منذ بداية انطلاقته..وتم سداد ديون معسرين كثيرين من خلاله..بل إن بعض الأخوة تم سداد دينه البالغ أكثر من 300 ألف ريال خلال 6 ساعات من مطالبة إحدى بناته على تويتر بسداد دين والدها..وذلك لأنه لا مجال للكذب أو النصب والاحتيال في هذه المسألة..فأنت تضع مالك في حساب سداد موثوق لشخص حقيقي مسجون..وانظروا كم من إنسان سيتم تفريج كربته بهذه الطريقة.

شكراً وزارة الداخلية..شكراً تطبيق أبشر..وشكراً لحساب (فرجت) ولجميع الشباب السعودي المبدعين العاملين على هذه التطبيقات الحكومية الإلكترونية.

 0  0  444
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:32 صباحًا الخميس 24 شوال 1440 / 27 يونيو 2019.