• ×

05:01 صباحًا , الخميس 14 رجب 1440 / 21 مارس 2019

د . خليفة الملحم
بواسطة  د . خليفة الملحم

آسيا نصر الدوري ... غيييير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجولة الثانية أسيوياً لم تكن على قدر الطموح فكانت المحصلة ثلاث نقاط فقط بفوز و ثلاث خسائر لم تكن متوقعة إطلاقاً !

النصر أسيوياً يختلف عن النصر دورياً بنسبة تصل الى ١٨٠ درجة فالحماس و الإصرار و رغبة الفوز الذي تغنى به الجميع أمام الإتفاق لم يكن حاضراً أمام ذوب آهان في دبي فبرغم السيطرة الميدانية للنصر و لكن ذلك لم يترجم إلى نتيجة إيجابية برغم التقدم المبكر و من ثم العودة بداية الشوط الثاني و لكن اللقطة الأخيرة في المباراة كتبت الخسارة الثانية للعالمي و صعبت من فرص تأهله للدور الثاني و عليه أن يكون في كامل عافيته أمام الزوراء ليعود للمنافسة من جديد !

الأهلي إفتقد لأشياء كثيرة في طشقند أهمها فرض شخصيته على منافسه فكان خصماً هشاً و لعب بإسلوب إنتظار ان يسجل في مرماه للقيام برد الفعل و لكنه عندما تأخر في النتيجة لم يكن لديه الحلول للعودة الى المباراة بإستثناء كرة جيانيني الشبه إنفرادية فكانت الخسارة المستحقة و لكني أعتقد أن الأهلي سيكون في الدور الثاني بسهولة إذا ما تعامل نجومه بإهتمام و تركيز في الجولات المقبلة !

الإتي و ما أدرك ما الإتي فبعد الفوز الكبير في الجولة الأولى كانت الخسارة المماثلة في الثانية و لم يقدم ما يذكر أمام الشقيق الإماراتي و برغم ذلك فهو على قمة الجدول في مجموعته و سيعود للجوهرة في الجولة المقبلة و أيضاً سيكون مفتقداً لجماهيره الغالية و إن كان تركيز الإتحاد على البقاء في الدوري الإ انه سيكون أحد فارسان مجموعته مع نهاية الدور التمهيدي !

الهلال و الدحيل قدما لنا وجبة كروية كاملة الدسم و فرصاً ضائعة في كل جهة و برغم الأداء السيء للحكم السريلانكي الا ان الزعيم قال كلمته بثلاثية أجبرت الشوالي على ترتيد ( غوميز يا مخوف الصغار و الكبار ) و جعلت الهلال متصدراً لمجموعته و قربته أكثر من الوصول للمرحلة المقبلة و الأهم أن هذا الفوز حفظ لنا ماء الوجه في هذه الجولة !

الجولة الثانية كان عنونها ( نصر الدوري غير ) فهل يعود العالمي ليقول لنا أنه موجود أسيوياً أم يرفع المنديل مبكراً ؟ مع كامل التوفيق لممثلينا الأربعة بالفوز و التأهل للدور الثاني !

د. خليفة الملحم

 0  0  802
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:01 صباحًا الخميس 14 رجب 1440 / 21 مارس 2019.