• ×

05:05 صباحًا , الأحد 12 جمادي الثاني 1440 / 17 فبراير 2019

د . خليفة الملحم
بواسطة  د . خليفة الملحم

الثانية ... بسمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أنطلقت البسمة من الشرقية مع الجماهير التي زحفت وراء الأخضر و هي مليئة بالثقة لتستقر في دبي دار الحي و لتعود بإبتسامة عريضة و تأهلاً مستحقاً للأخضر إلى الدور الثاني !

الجولة الثانية فرضت الفرق القوية كلمتها و سجلت معظمها نتائج كبيرة ضمنت بها التأهل لدور ال ١٦ بإنتظار الجولة الأخيرة و معرفة ترتيب الفرق و لا زال الشمشون الكوري و الكمبيوتر الياباني غير مقنعين كأداء داخل الملعب و لكنهما حققا الأهم و يبدو أنهما يحتفظان بقوتهما للمشوار الأصعب !

الحكم الماليزي الذي أدار لقاء اليابان بالشقيق العُماني أستجاب لكل طلبات لاعبي اليابان فأحتسب لهم ٤ فاولات غير صحيحة و ركلة جزاء خيالية بينما حرم العمانيين من ركلة جزاء واضحة و غير مجرى المباراة تماماً !

أخضرنا الجميل حافظ على رونقه امام شقيقه اللبناني و سير المباراة كما يجب و سجل هدفين و أضاع ضعفيهما و حاول إنهاء اللقاء بأقل مجهود و بدون إصابات و هذا ما حدث و لا زلت أعيب على أخضرنا الثقة المفرطة في تمرير الكرة التي تميل للإستعراض بالذات في منتصف ملعبنا و عندما يكون اللاعب تحت الضغط فخسارة الكرة في الثلث الأول من الملعب إن حدثت غالباً تكون عواقبها وخيمة !

في مباراة لبنان تابع الأخضر فرض سيطرته المطلقة على الملعب الى درجة ان العويس لم تصله اي تسديدة و أكتفى الأخضر بالهدفين و من ثم لعب على الوقت و عدم اجهاد الفريق و تحقق له ما أراد و قبل النهاية تعمد سالم الحصول على الأصفر الثاني خشية أن يحصل عليه في الجولة الثالثة و من ثم غيابه عن دور ال ١٦ !

الخميس ستكون المباراة الأخيرة للأخضر و سيدخلها و هو يعرف ماذا يريد منها و هل يجب أن يبحث عن الفوز او يكتفي بالتعادل بحسب الفريق الذي سيواجهه في الدور القادم فإذا كانت الصدارة من نصيب الأخضر وهذا ما أتمناه فإن العراق أو إيران سيكون منافسنا القادم و اذا إكتفينا بالمركز الثاني فإن أوزبكستان أو اليابان هو من سنواجه و سنعرف قبل أن نبدأ لقاء قطر ما هو المطلوب من الأخضر و شخصياً لا يعنيني من سأواجه في المرحلة القادمة لأن مباريات خروج المغلوب تتساوى فيها النسبة و الحظوظ و الحضور !

الجولة الأخيرة و التي ستبدأ اليوم ستكون مثيرة جداً في جميع المجموعات فالكل ينشد التأهل المباشر أو كأفضل ثالث لذا من المتوقع أن يرتفع رتم المباريات لدرجة عالية و سيكون كل هدف يسجل ذي أهمية قصوى سواء لتحديد المتصدر أو أفضل مركز ثالث و أتوقع تواجد ٦ فرق خليجية في الدور القادم !

للاعبي الأخضر أهمس البطولة لم تبدأ بعد و ما قدمتموه حتى الآن مرضياً لنا كمتابعين لكننا نطمع في الأفضل و أن يكون إستحواذنا على الملعب إيجابياً بخلق على الأقل ٥-٨ فرص للتسجيل كل شوط و إستغلالها بالطريقة الأمثل و أيضاً الإبتعاد عن التمرير الكثير في منتصف ملعبنا بالذات تحت ضغط الخصم و دعواتنا القلبية لكم بإستمرار البسمة في كل أنحاء وطننا بإبداعكم و بإنتصاراتكم !

د. خليفة الملحم

 0  0  1.2K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:05 صباحًا الأحد 12 جمادي الثاني 1440 / 17 فبراير 2019.