• ×

01:37 صباحًا , الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018

تهاني سعد البدراني
بواسطة  تهاني سعد البدراني

الشخصية القيادية الناجحة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في عصرنا الحالي من الصعب إيجاد القادة الحقيقيين وليس كل شخص يتم تعيينه في موقع قيادي يكون قائداً حقيقياً فالقائد الحقيقي هو الذي يلهم الناس ويستحق ولاءهم ،وإخلاصهم وثقتهم به

يجب أن تتمتع الشخصية القياديه الناجحة بدقة الملاحظة والقدرة على قراءة مابين السطور ويتمثل ذلك في القدرة على فهم والتقاط الأفكار المخفية والآراء المكتومة دون الحاجة "لكي تصاغ بشكل واضح ومفهوم من قبل صاحبها يجب على القائد أن يكون واثقاً بنفسه ،حتى عندما لايعرف إجابات الأسئلة الموجهة إليه فعليه أن يقول بأنه لايعرف بثقه وليس بعصبيه ؛حيث أن الحديث بعصبية وقلة الثقة دليل على ضعف الشخصية حيث يعتبر من المقبول أن لايعرف القائد جميع الإجابات إلا أنه من غير المقبول أن لاتكون لديه ثقة قوية بالنفس فعدم معرفة شيء مالايجعل الشخص قائداً سيئاً "
أن ثقة القائد بنفسه تنعكس على الآخرين وتفكيرهم به فالانطباع الأول هو الذي يرسخ في عقولهم فأحرص على أن يكون أنطباعهم إيجابياً في أول لقاء ،،فالناس يتوقعون؛ويفترضون الأشياء فعندما تتصرف بثقة وكأنك تعلم ماذا تفعل وتنتمي لمكانك فهذا يكسبك الثقة ،والمسؤولية،وأحترام الآخرين

ليكون الإنسان قائداً محبوباً عليه أن يكون موجوداً دائماً في أي وقت قديحتاجه الناس فيه ليتواصلوا معه ،كما يجب أن يتحدث عن رؤيته لهم ويخبرهم بأهدافه وأن يكون فضولياً بطريقة إيجابية نافعة بحيث يُثير دائماًالاسئلة المحفزة والمشجعة للفريق وقد يطرح بعض الأسئلة الشخصية من باب الأهتمام كما يجب عليه أن يكون صادقاً مع نفسه ومع معتقداته وبالتالي مع الفريق بأكمله "لأن عدم المصداقية يؤدي إلى التشكيك في العمل وخفض مستواه ..يجب على القائد أيضاً أن يُقدم نفسه بطريقه واضحة ومحددة أمام الجميع إلى جانب إظهار الأهتمام بتفاصيل الأمور،والأعتراف بالخطأ والاحتفال بنجاح الأمور

يجب أن يتمتع القائد بمهارتين أساسيتين هما :
فهم مايريده الآخرون بالفعل من خلال الأستماع الجيد والملاحظة الدقيقة للفريق ،وأحياناً قد لايعبر البعض عن رغباته أو مخاوفه فلابد للقائد هنا من فهم احتياجاتهم دون تلفظهم بها"أما المهارة الثانية فهي تعلم كيفية مساعدة الناس ليصلواإلى مايريدون وعلى القائد لتحقيق ذلك أختيار أستراتيجية واحدة أو أكثر والعمل وفقها لتقديم المساعدة للجميع وعادة يفضل الناس أتباع شخص منظم يعرف مايريده بالتحديد بالإضافة إلى ضرورة ابتعاد القائد عن تقلب المزاج

كما يعتبر الاستماع الجيد للآخرين من الأمورالهامة جداً من أجل إنجاح أي عملية تواصل بين القائد وفريقه فالتحدث مع الآخرين يعتبر سهلاً نسبياً ؛بينما الأستماع الجيد لهم يتطلب مهارات عالية ،بالإضافة إلى أن الشخص الذي يستمع أكثر مما يتحدث يستطيع تقييم الأمور من منظور آخر ووضع نفسه في مكان الآخرين فإتقان. فن التواصل بجميع أشكاله هام جداً لتوصيل الرسائل بشكل صحيح بمختلف الطرق كما أن العدل من المهارات التي يجب أن يتحلى بها الشخص القيادي الناجح فأن أكثر الناس المكروهين هم الذين لايوفون بوعودهم لمايسببونه من خيبه أمل وإحباط للطرف الآخر جراء عدم حفاظهم على وعودهم فهذا الأمر يقلل من قيمة وتقدير القائد في عيون الناس.

 0  0  193
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:37 صباحًا الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018.