• ×

07:58 صباحًا , الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 / 14 نوفمبر 2018

بقلم : سارة أبوحيمد
بواسطة  بقلم : سارة أبوحيمد

الأمراض المزمنة وتسويق الوهم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
في زمن غابت فيه المصداقية و سيطرت المادة على جوانب الحياة حتى فيما يتعلق بصحة الإنسان و حياة المريض ، ظهرت المشكلات و تداخلت الخرفات بالحقائق و تشتت الآراء ..
و سأذكر لكم جانبًا من ذلك ، شيئًا من معاناة المرضى و حيرتهم ، ابتداءً بمرض الزكام و انتهاءً بمرض السرطان .
فمن تسويق الوهم و من مداخل بعض مدعي العلاج لجميع الأمراض بلا استثناء : هذا العلاج إن لم ينفعك لن يضرك .. بقدر إيمانك و يقينك و قناعتك سينفعك العلاج .. أنا مجرد بشر قد أصيب و قد أخطأ و لا أضمن لك الشفاء .. كلما بادرت بالعلاج كانت النتائج أفضل ... و غير ذلك مما لا يتسع المجال لذكره في هذه الأسطر .
و باسم الطب النبوي يخترعون خلطات و يعملون تجارب يا تصيب يا تخيب ، و أنت عليك أن تستجيب و أن تدفع مبلغ و قدره ... و أن تلتزم بخطته المبتكرة و إلا سيشكك في إيمانيات ، أو يتهمك بالإهمال والتقصير أو ربما بالبخل ، و لا مانع عنده أن تستدين أو تشحذ لتنقذ حياتك أو حياة مريضك .
لذا نود أن نحذر المرضى من بعض مدعي الطب الشعبي ، على وجه التحديد مرضى التصلب العصبي المتعدد ؛ لتعدد أشكاله و أنواعه ، و قلة وعي المجتمع به ، و ذلك لاعتبارات منها :
عدم وجود إثبات على فائدة العلاج لكل مريض إنما الموضوع يعتمد على الحظ .. و هناك أنواع من المرض تأتيه فترات تحسن تلقائي ، وهناك من يستغل هذا التفاوت في تسويق الوهم .. كذلك المعالج غير مؤهل علميًّا .. و بعض المعالجين يطلب مبلغًا كبيرًا على مواد لا تستحق ، ولا يوجد إثبات على موافقة التسعيرة للتكلفة الحقيقية .. كما أنه يلزم المريض وأهله بالدفع مقدمًا وليس كل جلسة على حدة ، و يستغل لهفة المريض و أهلة للشفاء .. و يكون الدفع نقدًا ولا يوجد لديه رقم حساب في البنك ، فرقم الحساب يتطلب منه تقديم اثباتات ويعرضه للمساءلة .

وأخيرا .. كتاب ربك بين يديك و سنة نبيه الكريم، فاسأل ربك الأحد الصمد ، و ارق نفسك فلا أحد أحرص عليك منك ، وما أنزل الله من داء إلا وله دواء ، وإذا أراد الله شيئا هيأ له أسبابه ، فيا ‏قاضيَ الحاجات ويا مجيب الدعوات ويا مسبب الأسباب اهدنا إلى أسباب الشفاء و انفعنا بها ، واكشف عنا الضر عاجلًا غير آجل وكل مستضر بقدرتك يا قدير .. و صَل اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


 1  0  699
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-01-40 11:18 صباحًا ابو عبدالله :
    مقاله في الصميم وياليت اهل المصابين يقتنعون بعا الكلام
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:58 صباحًا الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 / 14 نوفمبر 2018.