• ×

07:16 مساءً , الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018

بقلم : محمد بن عبدالهادي الجهني
بواسطة  بقلم : محمد بن عبدالهادي الجهني

الجانب الإنساني في واجبات صاحب العمل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
المعاملة الطيبة وحسن الخلق والرفق بالآخرين قاعدة أساسية في التعامل بين الناس في العموم وهي مطلب أصيل لاستمرار العلاقة الإيجابية بين العامل وصاحب العمل ولها أثرها البالغ في تحقيق الراحة النفسية للموظف وبالتالي زيادة قدرته الإنتاجية في العمل.

لذا نجد قوانين العمل قد راعت الجانب الإنساني للعامل وجعلت لاهتمام به من واجبات صاحب العمل وقد جاء في نظام العمل السعودي الكثير من النصوص الدالة على ذالك وفي مقدمتها وهو مايعد من أهم الواجبات لاستقرار واستمرار علاقة العمل وهو الالتزام بدفع الأجر (الراتب ) حيث يجب دفعه في الوقت والمكان والعملة المتفق عليها لكونه من الالتزامات الجوهرية والأساسية في النظام وبذات الوقت لايجوز لصاحب العمل أن يحتجز الأجر أو جزء منه دون سند قانوني لذالك كما أنه على صاحب العمل الامتناع عن تشغيل العامل سخرة (وتعني ) عمل السخرة أو العمل القسري وهي : الأعمال والخدمات التي تفرض عنوة على أي شخص تحت التهديد بأي عقاب سواءً ورد في النظام أم لم يرد والعمل القسري عكس العمل التطوعي الذي يقوم به العامل بمحض إرادته الحره. إضافة إلى أنه يجب على صاحب العمل أن يعامل عماله بالاحترام اللائق وان يمتنع عن كل قول أو فعل يمس كرامتهم أو دينهم ولعدم إرهاق العامل فإنه لايجوز تشغيل العامل تشغيلا فعليا أكثر من ثمان ساعات في اليوم الواحد إذا اعتمد المعيار اليومي أو ثمانية وأربعين ساعة اذا اعتمد المعيار الأسبوعي .

ونظراً لخصوصية شهر رمضان للمسلمين تخفض ساعات العمل في اليوم بحيث لاتزيد على ستة ساعات عمل أو ستة وثلاثون ساعة في الأسبوع ويجوز تخفيض ساعات العمل إلي أقل من ذالك بموافقة صاحب العمل ولبعض الفئات من العمال العاملين في الصناعات الخطرة والضارة بجوز تخفيض ساعات العمل إلي سبع ساعات في اليوم الواحد مع الأخذ في الاعتبار انه وفي كل الأحوال بأن لايعمل العامل أكثر من خمسة ساعات متتالية دون فترة للراحة والصلاة والطعام على أن لاتقل عن نصف ساعة في المرة الواحدة ولاتدخل فترة الراحة ضمن ساعات العمل الفعلية.

ويمنح النظام فترة راحة للمرأة العاملة التي ترضع مولودها ويسمح للعاملين المسلمين أداء صلاة الجمعة في حال اتفق الطرفان على استبدال يوم الراحة الأسبوعية بيوم غير يوم الجمعة ويحق للعامل الحصول على إجازة الأداء فريضة الحج وإجازة لأداء الامتحانات الدراسية فضلاً عن الحق في الحصول على لاجازة للظروف الإجتماعية مثل حالات وفاة أحد الأقارب من الدرجة الأولى وحالة الزواج وحالة المولود الجديد وكذالك الإجازة المرضية .

ومن الواجبات ذات الطابع الإنساني التزام صاحب العمل بأن يعد خزانة أو أكثر للاسعافات الطبية مزودة بما يلزم من الإسعافات الطبية الأولية وعليه أن يعهد إلي طبيب أو أكثر لفحص عماله المعرضين لاحتمال لإصابة بأحد الأمراض المهنية المحددة في جدول الأمراض المهنية فحصا" شاملا مرة كل سنة على الأقل وان يوفر العناية الصحية والوقائية العلاجية .

كما أجاز النظام لصاحب العمل انشاء صندوق للتوفير والادخار على أن تكون المساهمة فيه للعمال اختيارية وفي حالة كان المكان الذي يؤدي فيه العمال العمل بعيداً عن العمران يلزم صاحب العمل وعلى نفقته توفير حوانيت لبيع الطعام والملابس وغير ذلك من الحاجات الضرورية وبأسعار معتدلة مع توفير وسائل ترفية وتثقيف مناسبة وملاعب رياضية ملحقة بأماكن العمل وتوفير مدارس لتعليم أولاد العمال وإعداد وتجهيز مساجد ومصليات في أماكن العمل وإعداد برامج لمحو الأمية بين العمال وعلى صاحب العمل توفير وسائل الانتقال العمال من محل أقامتهم أو من مركز تجمعهم إلي مكان العمل وأعادتهم يومياً اذا كانت هذه الأماكن لاتصل اليها وسائل المواصلات المنتظمة إضافة إلى جوانب أخرى.

محمد بن عبد الهادي الجهني
عضو هيئة تسوية الخلافات العمالية بمنطقة الرياض
ومدرب تطوير.

 0  0  128
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:16 مساءً الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018.