• ×

07:12 صباحًا , الثلاثاء 4 ذو القعدة 1439 / 17 يوليو 2018

10 / 10 / 1439

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تاريخ أنتظرته السيدات كثيراً في بلدي فقيادة المرأة أصبحت قانونية و مشاركتهن لنا الشوارع و الطرق أضحت حقيقة لا تقبل الجدال بصرف النظر عن إختلاف وجهات نظرنا كذكور من تقبل أو رفض هذا الأمر !

كأي موضوع جديد يحدث في مجتمعنا سيأخذ هذا الأمر الكثير من الجدل و سيكون هناك بعض الصعوبات في البداية و لكن لن يمر وقتاً طويلاً حتى يصبح أمر متعود عليه و كثير ممن كانوا ضده في البداية سيتقبلونه مع مرور الوقت !

الجميل و المثلج للصدر وجود القوانين الصارمة التي ستجعل الكثير ممن يحبون الظهور و الإستظراف يترددون كثيراً قبل القيام بالتصوير و التندر بما قد يحدث من حوادث أثناء قيادة السيدات أو حتى محاولة مضايقتهن من قبل بعض الشباب فالعقاب سيكون شديداً !

العجيب ظهور فيديوهات من الكثير من الشباب يقدمون النصائح للسيدات في طريقة القيادة الآمنة و إحترام قوانين المرور متناسين أننا في مجتمع نسجل أرقاماً عالية في الحوادث و في جميع المناطق و المعروف أن كثير من الدراسات حول العالم أثبتت أن القيادة النسائية في العالم أجمع هي قيادة آمنة و السيدات عموماً يتقيدن بقوانين المرور و السرعة القانونية ( الإ في الكويت ) و يندر أن تجد سيدة تقوم بقطع إشارة أو بالتفحيط كما يحدث من الشباب !

البعض يردد اننا غير مستعدين لقيادة الإناث و أعتقد أن أفضل طريقة للإستعداد هي أن نعطيهن الفرصة للقيادة و سنرى أننا كنا نخاف من المجهول فقط و أعتقد أن البداية يجب أن تكون ممن حصلن على تدريب كاف و نلن رخص القيادة و أبدين إستعداداً جيداً لخوض هذه التجربة و من ثم سيكون التعود موجوداً و ستزداد أعداد من سيتشجعن للمضي قدماً في القيادة !

تبقى مسألة إيقاف السيارة في المواقف العامة و إخراجها من مكانها بالنسبة للإناث معضلة كبيرة و شاهدنا على مر السنين التي مضت الكثير من الفيديوهات التي تبين أن مسألة تقدير المسافات و الإلتفاف في مناطق صغيرة لإيقاف السيارة بالذات إذا كان ذلك بالعودة للوراء مسألة صعبة جداً و شخصياً شاهدت هذا الموقف كثيراً عندما نزور البحرين الشقيقة فتجد بعض السيدات ( تتوهق ) لإخراج السيارة من الموقف بالذات إذا كانت المسافة خلفها لا تتعدى الأمتار القليلة و أنصح من يردن تعلم القيادة أن يركزن على هذه النقطة بالذات !

١٠ / ١٠ / ١٤٣٩ قد حان و هو يوم تاريخي في وطني و سواء كنت في صفه أو ضده فقد أصبح واقعاً و قريباً سنسمع ( على جنب يا راعية اللكزس ) و سأكتفي بهذا القدر لأسعد بتعليقاتكم و تعليقاتكن !

 19  0  5.1K
التعليقات ( 19 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    منذ أسبوع 12:30 صباحًا ماهر القايدي :
    كلام جميل جدا دكتور خليفة اختصرته في مقال قصيرة ورائع اعتقد تحتاج المرأة الى قليل من الوقت حتى تتعود على زحام الشوارع كنّا نحن صغار نستصعب الخروج خارج الحي خوفا من السيارات القريبة مني لكن مع الوقت سوف تتعود المرأة سوف يحصل معها نفس اللي صار معنا
  • #2
    منذ 3 أسبوع 01:28 مساءً هلالي و أفتخر :
    10/ 10/ 1439 حدث تاريخي جميل
    و ألف مبروك لكل الأخوات

    و ننتظر جديد إبداعاتك

    تحياتي
  • #3
    منذ 3 أسبوع 01:26 مساءً هلالي و أفتخر :
    يعطيك ألف عافية دكتور على هالمقال الرائع كتبت فيه عن واقعنا و كالعادة سطورك ذهبية
    مقالاتك مميزة و مشوقة تكتب فيها عن الواقع و فيها الحكمة و الفكاهة

    قيادة المرأه السعودية كان حلم و تحقق
    و أنا شخصياً من المؤدين لهذا الحدث
    و المرأه السعودية قدّها
  • #4
    منذ 3 أسبوع 11:41 صباحًا M.fahad :
    مقال جميل وطرح رائع
    هنا نقطه البدايه لتغيير نحو الافضل باذن الله
  • #5
    منذ 3 أسبوع 04:37 مساءً عبدالله العقيل :
    يسعد مساك دكتور خليفه فعلا زي ماتفضلت مع الايام سيصبح عادي قياده الاخوات لسياره المشكله دكتور انه بيحصل حوادث في البدايه والسبب اندفاعهن وزياده الحماس لرغبتهن بالقياده
  • #6
    منذ 3 أسبوع 01:44 مساءً د محمد عجوه :
    انطلاقه جميلة نحو المساوة بما لايتعارض شرعا*
    وإعجاب أكثر بالأستاذ الدكتور خليفه فى اختياره لاوقات النشر لبعض المواضيع العامه والرياضيه وطريقة العرض الجميلة التي لايمل منها القارئ
  • #7
    منذ 3 أسبوع 09:47 صباحًا احب الخبر :
    مقال جميل وفي وقته أحب الموضوع الذي يحاكي الواقع ويكون في الصميم وكالعادتك تتحفنا بمقالاتك الجميلة
    تقبل مروري
  • #8
    منذ 3 أسبوع 06:38 صباحًا ثامر الملحم :
    صباح الخير...
    مقال جميل وعقلاني وواقعي

    دائم متألق يادكتور

    تحياتي
  • #9
    منذ 3 أسبوع 06:02 صباحًا فتحيه محمد عبدالمحسن الملحم :
    نعم نحن قادرات وحان الوقت
  • #10
    منذ 3 أسبوع 04:53 صباحًا ابو فيصل الخبر :
    كتبت بطريقة موجزة وشاملة في نفس الوقت*
    خوفنا من المجهول -
    *معضلة ركن السيارة في المواقف واخراجها منه
    - سن القوانين الرادعة في التحرش والاستهزاء بقيادتها -
  • #11
    منذ 3 أسبوع 01:49 صباحًا محمد بن عبدالرحمن الملحم بونواف :
    مقال يحكي الواقع فقط حتى لو كنت من المعارضين
    سلمت اناملك يادكتور
  • #12
    منذ 3 أسبوع 01:27 صباحًا خالد الفاخري :
    الله يحفظهم من الحوادث
  • #13
    منذ 3 أسبوع 12:45 صباحًا أبوسلمان :
    شكرا يادكتور على الكلام الجميل.
    ننتظر باقي الابداع
  • #14
    منذ 3 أسبوع 12:44 صباحًا أبوسلمان :
    . ولاتنسى برضوه لقافة الشباب واستهبالهم على النساء.
    الان لن يقود الا النساء اللواتي هم في حاجة للذهاب لاعمالهم او دراستهم او مواعيدهم.
    وبعد فترة سنجد الوضع عادي جدا
    اما الغير مؤيدين فلن تجدهم يسوقون الا ماندر.
  • #15
    منذ 3 أسبوع 12:43 صباحًا أبوسلمان :
    هههههههه. مقال. حلو

    الناس خايفة ومو متصوره يصير هالشي.
    لانه كان بالماضي مستحيل.
    والعادات والتقاليد لها دور كذلك

    في الواقع شي جديد راح يصير لابد يكون له تبعات من حوادث من النساء حتى لو كانوا خبيرات بالسواقه لان هالشي راح يكون مربك في البيئة اللي عندنا. .
  • #16
    منذ 3 أسبوع 12:42 صباحًا Moteb humod alshehri :
    ههههههههههه على جنب ياراعية اللكزس
  • #17
    منذ 3 أسبوع 12:35 صباحًا ابو لينا :
    موضوع جميل في وقته. واليوم هو ١٠/١٠ واصبح امر واقع. التغيير بالبداية صعب لكن التقبل يكون بالتدريج مع الامل بأن الشباب يلتزموا بقولنين السياقة اكثر لسلامتهم وسلامتهن.
  • #18
    منذ 3 أسبوع 12:30 صباحًا mehid2012@hotmail.com :
    موضوع جدا رائع
    انا مع قيادة المرأه وبشده وقت طال انتظاره فهن بحاجة لهذا الامر اكثر من الذكور يكفي اعتمادا على العماله الأجنبيه
    تمنياتنا لهم بالتوفيق وحماهم الله من كل شر
    قياده امنه باْذن الله
  • #19
    منذ 3 أسبوع 12:24 صباحًا دقاسم العلوان :
    أوافقك الرأي بأن التعاون مطلوب من الجميع لنسهل المهمة مع ثقتي بوجود الكثير من الأخوات لديهن مهارة القيادة من قبل .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:12 صباحًا الثلاثاء 4 ذو القعدة 1439 / 17 يوليو 2018.