• ×

06:42 مساءً , الأحد 12 رمضان 1439 / 27 مايو 2018

ضعف الدافعية عند الطلاب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

يشهد التعليم في المملكة العربية السعودية تطوراً كبيراً وملحوظاً لم يشهد له مثيل في الوقت السابق ففي السنوات العشر الأخيرة ازدادت الجامعات والكليات وازداد رغبة الطلاب في الالتحاق بالجامعات وقفز مستوى التعليم في المملكة إلى المركز ال ٤٠ حول العالم وهذا يعتبر البداية لمستقبل تعليمي باهر ومميز وفق رؤية ٢٠٣٠ التي من أهم أهدافها تطوير مستوى التعليم داخل المملكة .

ولاشك بأن الميزانية التي تُصرف على التعليم كانت سبب رئيسي في نهوض التعليم من خلال تحسين البرامج التعليمية والخدمات التكنلوجية فالتعليم يحصل الآن على أكبر ميزانية في الدولة لما يملك من أهمية في تنمية وتطوير البلاد .

ومع كل هذا التقدم المميز في التعليم التي نواكبه الآن إلى أن هنالك نلاحظ مشكلة كبيرة وهي

" ضعف الدافعية لدى الطلاب "

وهي المشكلة الأبرز في التعليم التي تخص الطلاب .

فظاهرة ضعف الدافعية ملحوظة وبشكل كبير وتعد مشكلة حقيقية لابد من الالتفاف لها ومعالجتها

وهنالك عدة مظاهر وسلوكيات لضعف الدافعية
تظهر لدى الطالب من أهم هذه المظاهر :

- كثرة غياب الطالب وتأخره المتكرر

- عدم حل الواجبات بانتظام وإهمال الدروس والمذاكرة المنزلية

- عدم إحضار الأدوات المدرسية وتعمد نسيانها

- قلة الحماس وضعف الدافعية للنجاح والتفوق

ولاشك بأن مظاهر ضعف الدافعية لاتعد ولاتحصى وهي حصيلة أسباب ومببرات كثيرة من أهم هذه الأسباب :

- عدم اهتمام الطالب لتعليمه وذلك بسبب عدم وضوح ميوله واتجاهاته

- غياب القدوة الحسنة للطالب من التوجيه والتحفيز وغيرها في المدرسة

- البيئة المدرسية وهي أهم سبب في ضعف الدافعية لدى الطالب فالطالب يشعر أنه داخل المدرسة مقيّد ومجبر عليها .. بدون وجود حوافز معنوية تجعل الطالب مهيئ تهيئة كاملة للتعلم بارتياح ومعنويات عالية

فالمطلع على البيئة المدرسية الموجودة في غالب المدارس يتبين له أن البيئة روتينية وتقليدية ومملة للطلاب

فالطالب يعيش ثلث يومه في فصل ويتناوبون على هذا الفصل المعلمين وهذا وحده يشعر الطالب بالملل وبالتالي تقل المعنوية لديه


* الحلول :

لابد من أن التعليم لدينا يعيش في أفضل حالاته كما بيّنا سابقاً ولابد من التطوير الجذري داخل المدارس لزيادة دافعية الطلاب

ومن الحلول المساعدة لزيادة دافعية الطلاب للتعلم :

١_ تجهيز المدارس بالمعامل المناسبة وتوزيع الحصص على هذه المعامل لتغيير الجو الروتيني داخل الفصل فمثلاً حصة الرياضات تكون في معمل الرياضيات .. وحصة الفيزياء تكون في معمل الفيزياء .. إلى آخره.

وبالتالي يشعر الطالب بتغيير الجو من الفصل الذي كان يقضي فيه ساعات طويلة .


٢_ تفعيل البرامج والأنشطة الطلابيه من خلال الرحلات الأسبوعية ومن خلال الأنشطة الرياضية المحببة لدى الطلاب لهدف كسب حبهم للمدرسة وتقليل نسبة الغياب لديهم

٣_ زيادة الحماس لدى الطلاب وجذبهم للتعلم من خلال المسابقات الثقافية وحصة النشاط اليومية ومكافأة المتميزين والمنضبطين داخل الفصول

٤_ تثقيف الطلاب من خلال الدورات والندوات والمحاضرات عن مدى أهمية التعلم والتخطيط للمستقبل من خلال اختيار الميول والاتجاه المستقبلي بحيث يكون للطالب هدف يريد تحقيقه وهنا يقتنع الطالب بأن هدف لا يتحقق إلا من خلال التعلم والمثابرة عليه .


ولاشك بأن التعليم لدينا يسير نحو أهدافه بشكل صحيح في جُل النواحي .. ولدينا الأمل الكبير بأن نرى التعليم في المملكة العربية السعودية في ٢٠٣٠ م .. من أفضل قطاعات التعليم بالعالم . متى ماصار بالطريق الصحيح ومواجهة العقبات التي تواجهه وحلها بشكل سليم .

 0  0  166
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:42 مساءً الأحد 12 رمضان 1439 / 27 مايو 2018.