• ×

04:53 صباحًا , الإثنين 13 صفر 1440 / 22 أكتوبر 2018

بقلم : د . خليفة الملحم
بواسطة  بقلم : د . خليفة الملحم

الديربي الممل و سامي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مباراة مملة من جميع نواحيها جمعت النصر بالشباب عشية الأربعاء المنصرم و كانت أشبه بمناورة أنعدمت معها جماليات كرة القدم و ظهر عوضاً عن ذلك عكاً كروياً من الفريقين !

قبل المباراة كان الدافع موجوداً لكلا الفريقين فالنصر كان يبحث عن الإنفراد بالمركز الثالث و الشباب يريد مزاحمة فرق المقدمة و لكن ما حدث داخل الملعب بدا و كأن كلا الفريقين يلعبان لتأدية الواجب فقط و بإستثناء لقطة الهدف و كرتين جدلية فأن المباراة لم تشهد ما يمكن أن يشد المشاهد لمتابعتها و في النهاية كان الهدف الرأسي الجميل هو عنوان ذلك الديربي الممل !

خرج خلال الأسبوعين المنصرمين اللاعب السابق الخلوق خالد المعجل في إحدى المطبوعات الصحفية ثم أحد البرامج التلفزيونية و تحدث عن سامي الجابر بإسهاب و بما أن الجميع ليسوا بعيداً عن النقد و بما أني لست قريباً من البيت الشبابي و ما يحدث داخله فلا أرى ضيراً فيما تحدث فيه المعجل بوصفه أكثر من مرة أنه ( لحرصه على مصلحة الشباب ) و لكن أصول و أدبيات النقد أن يكون في عمل الشخص و ليس في الشخص نفسه فجملة ( سامي يكلم نفسه ) ممكن تأويلها بعدة طرق و هي جملة بعيدة جداً عن نقد عمل سامي كمدرب في نادي الشباب و الذي لم يحالفه الحظ فيه بعد أن فشلت الإدارة في تلبية مطالبه و الدليل أن نتائج الشباب بقت متذبذبة بحلول كارينيو كما كانت بوجود سامي و في النهاية قامت إدارة الشباب بإلغاء عقد كارينيو قبل ثلاث جولات من مشوار الشباب هذا الموسم بدون أسباب مقنعة و هذا في وجهة نظري المتواضعة قمة في التخبط و سوء الإدارة !

كلاسيكو الإتحاد و النصر في هذه الجولة كان يهم النصر فقط و به تمسك بالمركز الثالث و بثلاثية رائعة كانت قابلة للزيادة !

في الشرقية أخفق الهلال و أنتشى الأهلي بأن أصبح الفارق النقطي لا يتعدا الرقم ١ و بذلك أصبح اللقب أقرب للأهلي اذا لم يكن للهلال كلمة آخرى مخالفة كل التوقعات !

كل البرامج التلفزيونية ركزت على لقطة هدف العبود الملغي للإتفاق و هو هدف صحيح لا غبار عليه و فشل مساعد الحكم في رفع رايته لكنه لم يؤثر في النتيجة النهائية للمباراة بل على العكس أحتسب الحكم جزائية غير صحيحة ( من وجهة نظري ) و جميع البرامج تغاضت عن ركلتي جزاء للقادسية إحداها أحتسبت خطأ خارج منطقة الجزاء برغم أن الدفع كان داخله و بمسافه واضحة في لقطة كان لابد المساعد من التدخل فيها و الأخرى طنشها الحكم تماماً فأي الفريقين إستفاد من الهفوات التحكيمية !

بالتوفيق للجميع في الخطوات الأخيرة من الدوري الغريب و المتقلب !

د. خليفة الملحم

 0  0  1.7K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:53 صباحًا الإثنين 13 صفر 1440 / 22 أكتوبر 2018.