• ×

06:59 مساءً , الأربعاء 9 شعبان 1439 / 25 أبريل 2018

خليجي 23 .. أووووه يا لكويت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حزن شديد خيم على إستاد جابر ليلة البارحة بالخروج المبكر للمنتخب الكويتي الشقيق و فقدان البطولة لأهم فرسانها و المستضيف لهذه التظاهرة الخليجية الكبيرة !

الأزرق لم يقدم ما يشفع له البارحة في الخروج على الأقل بنقطة تبقي على حظوظه حتى الجولة الأخيرة و كما كان أمام منتخبنا فقد لعب الدقائق العشرين الأخيرة بحماس كبير و لكن بفوضى تكتيكية أكبر فبرغم ضغطه الشديد على منتخب عمان في الدقائق الأخيرة الا انه لم يكن قادر على فرض سيطرته و خلق فرص حقيقية للتسجيل فكانت الخسارة النتيجة الحتمية و من ثم الخروج المبكر و ربما فقدان أهم عوامل توهج البطولة و هو الجمهور و نحن لم نصل بعد للمرحلة الأخيرة من دور المجموعات !

في لقاء الأخضر بالأبيض كانت السلبية هي سمة اللقاء و برغم السيطرة الميدانية ( النسبية ) للأمارات الإ أن فرص التسجيل السانحة كانت للأخضر و طوال المباراة لم يسدد الأبيض أي تسديدة في إتجاه عساف القرني بل أن مجموع تسديدات الأبيض لم تتعد الثلاث و كانت جميعها خارج المرمى بينما أنقذ خالد عيسى مرماه من تسديدة لمختار كادت أن تكون الهدف الأجمل في الدورة !

٤ نقاط حصدها الأخضر و يحتاج لأخرى ليتأهل للدور النصف نهائي و هذه المحصلة لم يكن يتوقعها الكثيرين و سيكون على الأخضر بذل مجهوداً مضاعفاً لتخطي عمان ( الفريق الأميز ) في البطولة حتى الآن و ننتظر مساء الخميس لمعرفة مدى قدرة الأخضر على فرض أسلوبه و من ثم التأهل لنصف النهائي !

فعلياً لم يظهر الأبيض الإماراتي ( المرشح الأكبر ) بمستواه المعهود فحقق فوزاً صعباً على عمان و خرج بتعادل أمام الأخضر و مسألة تأهله أصبحت شبه محسومه لمقابلته الكويت المنهك و المغادر مبكراً في الجولة الأخيرة بينما ستكون المنافسة على أشدها بين الأخضر و عمان الشقيق لحسم البطاقة الثانية !

أووووه يا لكويت رددتها الجماهير كثيراً بعد الخروج المر و من المتوقع أن يلحق اليمن بالكويت الليلة و شخصياً لم أتوقع لمنتخب الكويت العريق ذلك الخروج فبرغم أبتعاده الطويل عن المباريات الدولية و قصر مدة إستعداده الإ أن هذه بطولة الأزرق المحببة و دائماً ما تكون له كلمة واضحة في البطولة و لكنها ( للأسف ) كانت كلمة ( خافته ) هاردلك للشقيق الأزرق و حظاً أوفر للجميع في المباريات القادمة !

 2  0  2.2K
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-04-39 11:09 صباحًا عبدالمحسن بن محمد عبدالمحسن الملحم :
    مقالة جداً رائعة في الصميم شكراً يابو عبدالعزيز
  • #2
    08-04-39 10:37 صباحًا احب الخبر :
    الحمدلله على كل حال ويجب على المنتخب ان يبذل كل مافي وسعه ويخلص الكور وذلك بالتسجيل في مرمى الخصم اتمنى من الله ان يوفق منتخبنا لنيل الكأس
    تحليل جميل يادكتور كالعاده وتقبل مروري
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:59 مساءً الأربعاء 9 شعبان 1439 / 25 أبريل 2018.